الاثنين، 3 يونيو 2013

الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب
الجامعة الوطنية لموظفي التعليم
المكتب الإقليمي مكناس
www.untmmeknes.blogspot.com

 بيـــــــان
شغيلة "علال الفاسي" تستأنف برنامجها النضالي ضد التماطل  والاستقواء  والتحريف وتطالب بتطبيق القانون وصون كرامة المؤسسة التربوية..
 
   متابعة منه للوضعية الشاذة والاستثنائية التي تعيشها ثانوية "علال الفاسي" الإعدادية، وما تعانيه من مشاكل واضطرابات باتت مهددة للسير العادي للمؤسسة وللعلاقات التربوية داخل المؤسسة، نتيجة استقواء أستاذين أخوين بدعم من أطراف معروفة لمقاصد مرفوضة؛
   وحيث إن المكتب الإقليمي لنقابتنا، لم يأل جهدا في التدخل بكل الخيارات التربوية والإنسانية المتاحة، والمقاربات التحسيسية(وقفات تدرجية غير مخلة بالزمن المدرسي داخل المؤسسة وخارجها)ومراسلات وزيارات ولقاءات مع الإدارة.. ؛
   وحيث إن نقابتنا خاضت بشأن النازلة، محطتين احتجاجيتين إنذاريتين بالنيابة الإقليمية بمكناس كان آخرها يوم الخميس4  أبريل2013؛
     وحيث إن المسألة بدأت تنزاح عن مسارها و باتت تأخذ بعدا غير بريء وصارت توظف آليات غير مقبولة، وصلت إلى درجة المغامرة بسلامة التلاميذ وبزمنهم المدرسي لأجندات غير تربوية من خلال إقحامهم في وقفات احتجاجية أمام النيابة؛
      وحيث إن الجهة المُسْتَقْوِية داخل المؤسسة تستغل ورقة "جمعية أباء وأمهات التلاميذ" بالرغم من عدم شرعيتها        و لا قانونيتها لتوتير التواصل التربوي داخل المؤسسة وتأزيم الوضع؛
     وحيث إن مصير مهمة اللجنة الجهوية، التي كنا نأمل منها وضع الملف في مساره الصحيح ، بات مجهولا ويجعلنا نطرح سؤال  :ما الذي يقف دون الافراج عن تقرير اللجنة الجهوية ؟
فإننا في الجامعة الوطنية لموظفي التعليم نسجل ما يلي:
·   استنكارنا الشديد لأسلوب اللامبالاة الذي تنهجه الإدارة الجهوية في معالجة هذا الملف ذي الطابع الاستعجالي                              رغم التنبيه لخطورة الموقف من خلال مراسلتها بتاريخ 23 ماي 2013 ؛
·        تأكيدنا على أن أي مقاربة لحل الملف مبنية على التوازن والإرضاء بعيدا عن منطق تطبيق القانون والعدل والإنصاف، لن تكون مجدية لإنهاء المشكل ولوضع حد لاستهتار المتسببين في الوضع؛
·        رفضنا لأي تطفل على هذا الملف من طرف جهات معروفة في محاولة مفضوحة لتحريفه عن مطلب الشغيلة الحقيقي المتمثل في الإنصاف ورفض الاستقواء والفرعنة والمس بكرامة الأستاذ والتلميذ والمس بالضوابط التربوية والمهنية؛
·        رفضنا لأي مقاربة تستهدف تحميل طرف داخل المؤسسة مسؤولية ما وقع و يقع.
  وعليه يدعو المكتب الإقليمي - استئنافا لبرنامجه النضالي- إلى وقفة احتجاجية حاشدة
يوم الأربعاء 05 يونيو 2013 على الساعة الثانية عشر زوالا بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين.

          هذا، وفي حالة استمرار الجهات المسؤولة في نهج سياسة صم الأذان عن المطلب المشروع لشغيلة إعدادية علال الفاسي المتمثل في  الكرامـــة والإنصاف أولا وأخيرا، فإن المكتب الإقليمي سيحتفظ من خلال التنسيق مع قنواته التنظيمية،  بحقه في اتخاذ أشكال نضالية أخرى حسب ما يقتضيــــه الموقف، مع التنبيه من خطورة استفحال الوضع داخل الإعدادية التي ستحتضن امتحانات البكالوريا الخاصة بالمترشحين الأحرار.

ليست هناك تعليقات:

نشر تعليق